بريطانيا : إعلان موقف رسمي غير منتظر ضدّ جماعة الإخوان يَعتبِر “عقيدتها” مهدّدة للصالح البريطاني

بريطانيا : إعلان موقف رسمي غير منتظر ضدّ جماعة الإخوان يَعتبِر ” عقيدتها”  مهدّدة للصالح البريطاني

عرض رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون على برلمان بلاده خلاصات من دراسة كان قد طلبها من ممثلي الشعب لتعميق الفهم بجماعة الإخوان المسلمين و لاعتماد موقف حيال رسمي حيالها على ضوء الدراسة المعلنة .

كان من أهمّ ما أشار إليه التقرير المقدّم هو اعتبار جماعة الإخوان جماعة متلبسة بحالة من الغموض وتميل إلى السرية، و اعتبار الانتماء للجماعة السياسية أو الارتباط بها ينبغي اعتباره مؤشرا محتملا على التطرف.
هذا و قد اعتبر كاميرون على ضوء هذا التقرير أنّ العديد من أوجه ما سماه “عقيدة الإخوان المسلمين” وأنشطتها  تتعارض مع القيم البريطانية، كالديمقراطية وحكم القانون .
كما قال كاميرون -في بيان مصاحب للتقرير- إن “هناك قطاعات من الإخوان المسلمين لها علاقة مشبوهة بقوة مع التطرف المشوب بالعنف، حيث أصبحت الجماعة -كفكر وشبكة- نقطة عبور لبعض الأفراد والجماعات ممن انخرطوا في العنف والإرهاب”.

هذا و قد نشرت الجزيرة تصريحات لعمر عاشور , أستاذ العلوم السياسية في جامعة إكستر البريطانية  , تفيد أن الدراسة بدأ العمل عليها منذ 2014 نتيجة ضغوط إقليمية، نظرا لحالة الاستقطاب السياسي الموجودة في منطقة الشرق الأوسط، كما تعطل الإعلان عن نتائج هذه الدراسة عدة مرات بسبب ضغوط خليجية، كما ذكرت صحيفة الغارديان.

كما أشار عاشور إلى أن التقرير ستتبعه إجراءات تنفيذية، منها عدم منح تأشيرات دخول لقيادات أو أعضاء في الجماعة إلى بريطانيا، بالإضافة إلى التدقيق في أنشطة الجمعيات الخيرية التابعة لها، ورقابة أنشطتها في بريطانيا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: