بسبب الانقلاب.. البنك الوطني "العماني" ينهي أعماله بمصر

كشفت مصادر مطلعة بالبنك الوطني العُماني، عن أن البنك يسعى إلي إنهاء أعماله بالسوق المصرية بنهاية يونيو المقبل 2014، مشيرة إلي أن البنك فتح باب تقديم الاستقالات لتقليص العمالة الموجودة بالمقر الرئيسي الذي يعد الفرع الوحيد للبنك بمصر.
وشهد مقر البنك أمس الاثنين احتجاجات من العاملين به والذي لا يتعدى عددهم حالياً 20 موظفاً بعد قرار الإدارة بتخفيض مكافآت نهاية الخدمة لتصبح شهرين دون احتساب البدلات، بينما أكد بعض العاملين أنه من المقرر أن يتقاضى موظف البنك شهرين كاملين وفقا للراتب الشامل.
وأوضحت المصادر أن البنك يعتزم إلغاء رخصته المصرفية خلال الفترة المقبلة، كما أكد العاملون بالبنك أنه تم مخاطبتهم شفهياً من قبل المدير الإقليمي للبنك في مصر عبد العزيز المحردي وإبلاغهم بموعد إنهاء الأعمال تماما في يونيو المقبل.
وقدم كل من” مي فوزي” ، المدير الرئيسي للبنك ، و”محمد الضلعي “، رئيس قطاع التسويق والفروع ، استقالتهما خلال الأشهر الماضية تماشيًا مع خطط البنك الانكماشية، بالإضافة إلى تسريح عدد كبير من موظفي البنك في ظل إغلاقه لفرعيه بمحافظتي القاهرة والإسكندرية، كما قلص البنك الكثير من أنشطته المصرفية في الآونة الأخيرة.
يذكر أن البنك الوطني العماني يمتلك، إلي جانب فروع مصر، فرعاً بإمارة أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة ، بينما يصل عدد فروع البنك الذي تم إنشاؤه عام 1973 في عمان الي 66 فرعاً.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: