بسبب تحقيق صحفي حول التواجد العسكري الأمريكي بتونس، تجدد محاكمة راشد الخياري يوم الخميس 1 ديسمبر 2016 أمام القضاء العسكري

بسبب تحقيق صحفي حول التواجد العسكري الأمريكي بتونس، تجدد محاكمة راشد الخياري يوم الخميس 1 ديسمبر 2016 أمام القضاء العسكري

يقف مدير موقع الصدى الإخباري راشد الخياري مجددا أمام القضاء العسكري يوم الخميس القادم 1 ديسمبر 2016 و تحديدا أمام قاضي التحقيق الأوّل بالمحكمة العسكريّة الدائمة بباب سعدون و ذلك على خلفية تحقيق صحفي حول التواجد العسكري الأمريكي بتونس، حيث وُجهت للخياري عدّة تهم من بينها الحط من معنويات الجيش الوطني و هظم جانب موظف عمومي رغم أن عدة شخصيات ساسية و إعلامية سبقت راشد الخياري في الحديث عن هذا التواجد العسكري من بينها الاعلامي برهان بسيس و السياسي الصافي سعيد و أيضا تحقيق صحفي قام به و نشره موقع نواة قبل أشهر كشف فيه هذه الحقيقة للشعب التونسي.

هذا و نشرت وزارة الخارجية الأمريكية تأكيدا لتوقيع المدعو محسن مرزوق منتحلا آنذاك صفة وزير الخارجية التونسي مذكرة تفاهم مع واشنطن في شهر ماي من سنة 2015 و التي أكدت صحيفة الواشنطن بوست في تحقيق لها أن المذكرة هي اتفاق عسكري تونسي – أمريكي يسمح بوجود قاعدة عسكرية أمريكية للطائرات من دون طيّار  على الآراضي التونسيّة و يمكن الجميع زيارة الرابط التالي للتأكد:

وزارة الخارجية الأمريكية توكد توقيع محسن مرزوق على المذكّرة:

www.state.gov/secretary/remarks/2015/05/242648.htm

التحقيق الذي نشرته الواشنطن بوست حول القاعدة العسكرية الأمريكية الجوّية بتونس:

https://www.washingtonpost.com/world/national-security/us-has-secretly-expanded-its-global-network-of-drone-bases-to-north-africa/2016/10/26/ff19633c-9b7d-11e6-9980-50913d68eacb_story.html

 

و كان الخياري قد دعا في وقت سابق القضاء العسكري لفتح تحقيق و ملاحقة المتورطين في المس من السيادة التونسية خاصة بعد اعتراف الباجي قائد السبسي بموافقته شخصيا على هذا التواجد العسكري الأجنبي ليبقى السؤال المطروح هل جزاء كل من يتصدى للمس من سيادة بلاده و يسعى لكشف الحقائق للشعب التونسي هو المحاكمات العسكريّة؟؟

و هل سيظل الخونة و من باعوا سيادة الوطن الأجنبي ينعمون بالحريّة و التكريم ؟؟؟

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: