بسبب خلاف بينه و بين مكانيكي..طيّار ينزل غاضبا من طائرة الخطوط التونسية على متنها بريطانيون و يرفض الإقلاع بها

[ads2]

قال الإعلامي سمير الوافي إن طيارا يعمل بالخطوط التونسية رفض الإقلاع بطائرته و نزل منها غاضبا بعد خلال نشب بينه و بين ميكاني في مطار قرطاج و أضاف الوافي في تدوينة له على موقع فيسبوك:

مظاهر ضعف الدولة واستضعافها تتكرر…تنهار الهيبة وتتحول إلى خيبة…الأحد 3 جويلية في مطار قرطاج حان موعد إقلاع طائرة الخطوط التونسية المتجهة نحو لندن…لكن شجارا حدث بين قائد الطائرة وميكانيكي طائرات أثار غضب القائد فقرر النزول من الطائرة ومغادرة المطار رافضا قيادة الرحلة وكأنه في محطة نقل ريفي…تسبب هذا المتهور في تعطيل الرحلة لمدة 4 ساعات كاملة علما وأن نصف الركاب من جنسية بريطانية…شركة تونيسار اضطرت لتغيير القائد حتى تقلع الطائرة بعد 4 ساعات…!!!

[ads1]

فضيحة لا تليق بدولة تحترم نفسها…و بشركة تدعي أنها محترمة…وطبعا القائد الذي غادر الطائرة وترك الركاب والرحلة والمطار والقانون والدولة ورؤسائه وراءه في مهب الحيرة…لا يخشى حسابا ولا عقابا لأنه يستقوي على الجميع بالنقابة…إذا كانت بي دي جي التونيسار عاجزة حتى على فرض الانضباط في شركة سيادية فلترحل فورا غير مأسوف عليها !!

[ads2]

هذه هي بلادنا…كل يوم غريبة وصدمة…لا يمكن للأيادي المرتعشة أن تحكم هؤلاء…نحتاج إلى قوة القانون وليس قانون القوة…نحتاج إلى مسؤولين لا يتخاذلون في تطبيق القانون على الجميع والا فإن هذه الدولة ستصبح إشاعة…يا رئيس الحكومة القادم أول سطر في برنامجك هو بكل بساطة تطبيق القانون على الكبير والصغير بحزم وعزم…وإلا فاحكم في عائلتك فقط واترك الدولة لمن يعرف قيمتها ومفهومها…الدولة هي القانون…!

[ads1]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: