بسبب دموع طفلة فلسطينية: ميركل تتعرّض لحملة انتقادات

بسبب دموع طفلة فلسطينية: ميركل تتعرّض لحملة انتقادات

تتعرّض المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لحملة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تسبّبت في بكاء فتاة فلسطينية مهددة بالترحيل من ألمانيا بعد أن أبلغتها أنه لا يمكنالسماح للجميع بالبقاء.­

وقد تحدّثت ريم الطفلة الفلسطينية البالغة من العمر 10 سنوات الموجودة رفقة أفراد عائلتها في ألمانيا بانتظار تمديد فترة بقائهم هناك، عن مواجهتهم لإحتمال الترحيل، فكانت إجابة ميركل أنّه لا يمكنها وعائلتها البقاء في ألمانيا، مؤكدة أنّ “السياسة تكون أحيانا قاسية”.

وأضافت المستشارة الألمانيّة محدثة الفتاة “هناك آلاف الأشخاص في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان، فإن قلنا يمكنكم جميعا القدوم إلى هنا لن ننجح بذلك، وسيكون هناك معضلة، كما أنه يتوجب على بعض اللاجئين العودة من حيث أتوا”.

إجابة أنجيلا ميركل أبكت الطفلة الأمر الذي اضطرها إلى قطع كلمتها والتوجه إليها لتربّت عليها، وقد انتشر فيديو المحادثة بسرعة وانتقد روّاد مواقع التواصل الاجتماعي ما اعتبروه قسوة وعدم رحمة المستشارة الألمانيّة تجاه دموع طفلة تواجه الترحيل والانقطاع عن الدّراسة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: