بشار الأسد بعد تشريد وقتل شعبه: صمودنا بمساعدة إيران وروسيا سيحدد معالم خريطة عالمية جديدة

بشار الأسد بعد تشريد وقتل شعبه: صمودنا بمساعدة إيران وروسيا سيحدد معالم خريطة عالمية جديدة

أشاد الرئيس السوري بشار الأسد بالدور الذي تقوم به كل من  إيران وروسيا في تحقيق ما أسماه انتصار الشعب السوري وصموده .

وجاءت إشادة الأسد بالدور الإيراني والروسي خلال اسنقباله أمس  الثلاثاء 12 جانفي  وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي والوفد المرافق له إلى سوريا

وقال الأسد  أن “للدول الصديقة وفي مقدمتها إيران وروسيا دورا مهما في رفد صمود السوريين على مدى 5 سنوات وفي تحقيق الانتصارات في حربهم المصيرية ضد الإرهاب التكفيري، والتي يمكن أن تحدد لدرجة كبيرة معالم خريطة عالمية جديدة”.

ورأى محللون في حديث الأسد عن رسم معالم خريطة عالمية جديدة ما تقوم به براميله المتفجرة  في قتل الشعب السوري وما تقوم به  الغارات الروسية من قتل المدنيين وما تقوم به ميليشيات حزب الله ومن ورائها إيران في محاصرة المدن السورية وتجويع أهلها  سعيا من جميع هذه القوى لتفريغ المدن  السورية من أهلها السنة لاتاحة المكان لخريطة ومخطط  يسعى إلى التوسع عبر الأوطان العربية أملا في عودة الإمبراطورية الفارسية .

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: