بطارية خارقة تفوق مثيلتها العادية بـ 400 مرة

وصل فريق من الباحثين في جامعة “يو سي إيرفين” الأمريكية بالصدفة إلى اكتشاف علمي جديد يجعل البطارية تعيش 400 مرة أكثر من البطارية العادية.

[ads2]

ووجد الباحثون حلا لمشكلة بطاريات الليثيوم بسبب تآكل المكونات الداخلية مع تكرار شحنها، عن طريق استخدام سلك ذهبي مغلف بمادة أكسيد المغنيسيوم ومثبت داخل الكتروليت ضمن البطارية عوضا عن السائل المستخدم داخل بطاريات الليثيوم التقليدية.

[ads2]

وأكد الباحثون أن السائل المستخدم داخل بطاريات الليثيوم التقليدية قابل للاشتعال ويتأثر بالحرارة، لذا يتيح هذا الاكتشاف الجديد صناعة بطاريات أطول عمرا في المستقبل.

وتوصل الباحثون إلى أن مادة الجيل المصنوع منها الإلكتروليت يمكن أن تتفاعل مع الأكاسيد المعدنية لتصنع غلافا واقيا حول السلك الرفيع، الأمر الذي يحول دون تآكله.

[ads1]

وقام الباحثون بتجريب البطارية الجديدة عن طريق شحنها حوالي 200 ألف مرة على مدى ثلاثة أشهر، ولاحظوا أن البطارية لم تفقد سوى 5% فقط من قدرتها.

وهذا الاكتشاف الجديد يتيح ابتكار بطاريات تعيش 400 مرة أكثر من البطاريات المستخدمة في الوقت الراهن، وبالنظر إلى ارتفاع ثمن البطارية بسبب استخدام كمية ضئيلة من الذهب في صناعة البطارية، يشير الباحث ريغينالد بينر المشارك في إعداد الدراسة، إلى إمكانية استخدام معدن آخر أرخص ثمنا مثل النيكل في حال تقرر تطوير التجربة.

[ads1]

المصدر: دويتشه فيلله

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: