بعد أن تعرضت المؤسسات التربوية للرمي بالحجارة تتعطل في مدينة المكناسي من ولاية سيدي بوزيد

عرفت مدينة المكناسي التابعة لولاية سيدي بوزيد صباح اليوم الاثنين 20 جانفي 2014 تعطل الدراسة في المعاهد والمدارس الإعدادية.

وأفاد الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل في الجهة زهير الخصخوصي أن التلاميذ غادروا مقاعد الدراسة حفاظا على سلامتهم وسلامة المؤسسات التربوية بعد أن تعرضت هذه المؤسسات للرمي بالحجارة من الخارج.

وللإشارة فإن التتبعات الأمنية والملاحقات لبعض العناصر المتورطة في حرق مركز الأمن بالجهة تواصلت ليلة أمس حيث شملت حسب مراسل شمس أف أم بالجهة حي الفتح وحي الطيب المهيري.

ونظم نساء مدينة المكناسي مساء أمس مسيرة للمطالبة بالكف عن المداهمات الليلية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: