بعد أن تورّط في دعم نظام البراميل المتفجّرة رئيس تحرير جوهرة أف أم زهير الجيس: نعم ذهبت لبشّار الأسد بإسم التونسيين لتلميع صورة الشعب التونسي لدى الرّأي العام السوري

بعد أن تورّط في دعم نظام البراميل المتفجّرة رئيس تحرير جوهرة أف أم زهير الجيس يردّ على منتقديه: نعم ذهبت لبشّار الأسد بإسم التونسيين لتلميع صورة الشعب التونسي لدى الرّأي العام السوري

واصل زهير الجيس رئيس تحرير جوهرة أف أم تحديه لمشاعر التونسيين بعد حملة النقد التي تعرض لها إثر إنكشاف تورطه رفقة 11 إعلاميا آخرين في زيارة دعم للنظام السوري الإرهابي قبل يومين و علق الجيس بالقول على الحملة التي شنت ضده:

[ads2]

نعم أعترف أنني في دمشق لتلميع الصورة
نعم أنا في دمشق لتلميع صورة الشعب التونسي المدني وصورة الدولة التونسية اللتي خربها الإرهابيون لدى الرأي العام السوري …
نعم في دمشق ليعرف الشعب السوري أن التونسيين ينبذون العنف ويكرهون التطرف ويدينون الإرهاب …
و لكن يبقى السؤال لماذا أرهبتكم هذه الزيارة ؟ هل تخافون من إنكشاف حقيقة من كان وراء تسفير الشباب التونسي إلى سورية ؟ هل تحاولون جاهدين التعتيم على ما إقترفت أيديكم و أيادي أسيادكم من المتورطين ؟

11992517_871436612940442_307074074_n

من جهة أخرى لاقى كلامه ردود فعلا غاضبة من قبل عدد التونسيين المتابعين لصفحته:

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: