بعد أن روّجت لإحتفال مجموعة دينية بمقتل جنودنا شمس أف أم تتراجع و تؤكد أنها مجموعة Big Boss

الصدى نت – تونس:

 

أكدت إذاعة شمس أف أم قبل قليل أنه لا صحة لخبر احتفال متشددين دينيا في مدينة جرزونة ليلة أمس باستشهاد جنود الجيش الوطني في منطقة هنشير التل من ولاية القصرين.

من جهته وفي تصريح لشمس أف أم، أوضح عضو مجموعة ِBig Boss، مصطفى بوستة أن المجموعة احتفلت أمس بعيد ميلادها وقد تم استعمال الشماريخ، مشددا على أنه لا أساس لخبر الاحتفال باستشهاد الجنود.

يُذكر أن احتفالات Big Boss أسفرت عن إيقاف 10 شبان تم الاحتفاظ ب9 منهم لإحالتهم على العدالة فيما تم إطلاق سراح واحد منهم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: