بعد أن كان بيدقا بيد حسني مبارك عمرو موسى اليوم رئيسا للجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري

كلف عمرو موسى ، رئيس الجامعة العربية سابقا و المعروف بولائه الشديد للرئيس المخلوع حسني مبارك برئاسة لجنة الخمسين المنوط بعهدتها تعديل الدستور المصري الذي تمت المصادقة عليه باغلبية الشعب المصري اثناء تولي محمد مرسي الحكم

اليوم وبعد الانقلاب السافر على الشرعية تعبث الايادي الحاقدة بدستور المصريين و تشرف على تعديله  فعمرو موسى كان من بيادق الحزب المنحل و اليوم يعود ليصبح من المقررين لمصير المصريين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: