بوركيني3

أوروبيون يتساءلون: ماذا لو أجبرت أوروبيات على دفع غرامة بسبب المايوه؟

[ads2]

بعد إجبار فرنسا خلع “البوركيني “لمسلمة أوروبيون يتساءلون: ماذا لو أجبرت أوروبيات على دفع غرامة بسبب المايوه؟

تسببت صور الشرطة الفرنسية وهي تقوم بإجبار سيدة مسلمة على خلع ثياب العوم المعروف بالبوركيني بحالة غضب واسعة في أوساط الجاليات العربية والمسلمة في أوروبا وحتى من الاوروبيين ، كما تسببت بانتقادات واسعة على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لفرنسا التي تزعم بأنها تحمي الحريات وحقوق الإنسان، بينما تتدخل في ملابس النساء على الشواطئ.

و علق الكثير من الأوروبيين بغضب على الحادثة، بمن فيهم غير المسلمين، حيث نشر الناشط البريطاني كريس دويلي صورة لنساء غربيات على أحد شواطئ دبي وكتب عليها معلقاً ومتسائلاً: “ما رد فعل العالم لو أن رجال شرطة مسلحين في دبي أجبروا هؤلاء النساء على ارتداء البرقع وفرضوا عليهن غرامات بسبب ارتداء البوركيني

ونشرت  الناتشطة البريطانية ايران أدلار صورا لراهبات  على شاطئ البحر وتساءلت  : هل أغارت الشرطة الفرنسية على هذه الراهبات ونزعت ثيابهن؟

هذا وقد انتقد عمدة لندن  “صادق خان”  حظر السلطات الفرنسية ارتداء النساء “البوركيني” (لباس السباحة للمحجبات)، معتبراً هذه الخطوة “غير صحيحة”.

جاء ذلك في تصريح أدلى به “خان” خلال زيارته العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الخميس.

وقال “خان” وهو أول عمدة مسلم للعاصمة البريطانية إنه سيبحث في لقائه عمدة باريس “آن هيدالغو” قضايا تتعلق بالأمن، والاتحاد الأوروبي، والتنوع والاندماج في المجتمع، في وقت لاحق.

وأكد عمدة لندن على أهمية عدم التدخل ومساءلة النساء في لباسهن، مضيفًا “باعتقادي الحظر غير صحيح”.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: