بعد إدانته بالخيانة العظمى.. مشرّف يواجه عقوبة الإعدام

في سابقة تاريخية لقائد سابق للجيش، أدانت محكمة باكستانية، اليوم الاثنين 31 مارس 2014، رئيس البلاد السابق برويز مشرف بالخيانة العظمى، و هي تهمة تنطوي على عقوبة الإعدام.

و قد أُدين مشرف رسميّا بتهمة الخيانة لفرضه حالة الطوارئ و تعليق العمل بالدستور سنة 2007، خلال جلسة محكمة خاصة ضمت ثلاثة قضاة و عُقدت في العاصمة إسلام آباد.

و تُعتبر هذه الإدانة الأبرز في سلسلة قضايا يواجهها مشرف منذ عودته إلى باكستان قبل أكثر من عام. كما تُبرز توتر العلاقة بين الحكومة المدنية التي أثارت القضية و المؤسسة العسكرية التي ظلت فوق القانون لعدّة عقود.

هذا و تلت القاضية “طاهرة صفدار” نص الاتهام، خلال جلسة أرجئت عدة مرات لأسباب أمنية و أخرى صحية، على مشرّف المحاط بجنود كما في كلّ الجلسات التي حضرها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: