13819339_10209015137210113_1837262081_n

بعد إقبال كبير من التونسيين على النزل الذي قدّم سياحة دون خمر و عُري، المندوب الجهوي للسياحة يصرّح: زرنا النزل و لم نرصد مخالفات كـ”فضاء مخصص للصلاة” و طالبنا مسؤوليه بعدم فصل النساء عن الرجال

بعد إقبال كبير من التونسيين على النزل الذي قدّم سياحة دون خمر و عُري، المندوب الجهوي للسياحة يصرّح: زرنا النزل و لم نرصد مخالفات كـ”فضاء مخصص للصلاة” و طالبنا مسؤوليه بعدم فصل النساء عن الرجال

[ads2]

أفاد اليوم المندوب الجهوي للسياحة بالمهدي المهدي الحلوي لـ”الصباح نيوز”أن وزارة السياحة عن طريق المندوبية الجهوية قامت بـ3 زيارات تفقد لنزل سيروكو بالمهدية بتاريخ 14 و17 و18 جويلية الجاري ولم تسجل مخالفات تذكر كوجود فضاء مخصص للصلاة وفق تعبيره.

كما قال انه تم استدعاء المسؤول على النزل والتنبيه عليه بعدم التفرقة بين الرجال والنساء في النزل وعدم تخصيص فضاء للصلاة مع حرية الاختيار بين بيع الكحول من عدمه في النزل، حيث التزم المسؤول كتابيا بـ”توفير أدنى قواعد السلامة والأمن وحفظ الصحة وقواعد التصرف المعمول بها في النزل”.

[ads2]

وأشار الحلوي أن المسؤول عن النزل التزم كذلك بسحب جميع الإعلانات الخاصة بهذا العرض “الإسلامي” و كأن تونس ليست بلدا إسلاميا…وكذلك سحب اللافتة التي تم تعليقها أمام النزل والتي دون فيها “نزل للعائلات فقط” وتعويضها بأخرى دوّن عليها “hotel complet” على أن يقتصر المسؤول على النزل على عدم توفير الكحول بنزله، وهو أمر طبيعي ومن حقه، وفق الحلوي.

وعن تأكيد النزل بأنه نزل للعائلات المحافظة، وهو ما كنا سجلناه في مكالمة هاتفية مع النزل، قال الحلوي انه سيتواصل مراقبة النزل وإذا ثبت وجود أي إخلال به أو عدم التزام بما تعهد به فسيتم تحرير محضر في الغرض، مشيرا إلى أن العقوبة يمكن أن تصل إلى حدّ غلق النزل.

و شنّ اليسار الإستئصالي التونسي حملة كبيرة على النزل في تدخل سافر في حريات الناس الشخصية و محاولة فرض النمط الغربي على حياتهم الخاصة

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: