بعد إقرار حرية الضمير في الدستور :نشر صور مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وفوضى في التأسيسي

توقفت أشغال المجلس التأسيسي منذ قليل  بعض الوقت بسبب تداول صور مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم في صفحة بموقع الفيس بوك
وقد قام أعضاء تيار المحبة بطبع الرسوم وتوزيعها على النواب داخل المجلس الوطني التأسيسي مما أثار احتجاج بعض النواب  وبكاء النائب أيمن الزواغي
هذا وقد قال رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر أن المس بالمقدسات مرفوض وأن هذه الرسوم قام بها أعداء الثورة الذين كلما تقدم المسار الديمقراطي ونجح  إلا وقاموا بمثل هذه المؤامرات لتعطيله- حسب رؤيته –   ووعد بفتح تحقيق لمعرفة الأطراف التي تقف وراء هذا العمل
ويذكر أن الدستور التونسي أقر حرية الضمير وهو ما رآه أغلب التونسيين فتنة و مدخلا لإطلاق أيدي العابثين وقيامهم   في المستقبل بمثل هذه الأعمال الاستفزازية ضد المقدسان والرموز الدينية والمتدينين وطالبوا عبر موقع الفيس بوك  بضرورة إدراج فصل  في الدستور يجرم المساس بالمقدسات والرموز الدينية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: