بعد إنتشار ظاهرة ''المفرقعات'' الغريبة في كلّ ولايات الجمهوريّة نقابة الأمن الدّاخلي تحذّر

الصدى نت – تونس:

نقلا عن الشروق:
عبرت النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي عن استغرابها من انتشار ظاهرة الـ «فوشيك» وطالبت الامنيين واعوان الديوانة بضرورة القيام بالإجراءات اللازمة للحد من خطورة استعمال هاته الالعاب النارية والمفرقعات في اخافة الناس ونشر البلبلة في صفوفهم.
توقيت مريب
قال نبيل العياري كاتب عام نقابة قوات الامن الداخلي لـ «الشروق» ان ظاهرة الـ «فوشيك» التي تضاعفت مؤخرا تطرح عددا من التساؤلات الهامة حول لماذا تطلق هذه الالعاب النارية ما بعد الساعة العاشرة مساء الى حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ؟ ولماذا يتكرر نفس الصوت في كل ولايات الجمهورية ؟ ومن وراء صرف كل هذه  الأموال الطائلة والباهظة كل ليلة ؟ وهل يمكننا اعتبار هذه العملية مجرد  صدفة ؟؟؟.
لبنان
اكد «العياري» انه متخوف ان تكون هذه الظاهرة هي بداية  الاعلان عن السيناريو اللبناني خاصة ان اللبنانيين في فترة  الفوضى التي عرفتها بلادهم انتشرت ظاهرة سماع اصوات «الفوشيك» والالعاب النارية والمفرقعات وانطلقت اثرها اعمال العنف   في هذا البلد لاحقا ليكتشفوا  ان العملية كانت منذ البداية عبارة عن خطة محكمة  قائلا  في هذا السياق «نحن لا نريد اي اعمال عنف او غيرها في تونس  ونتمنى ان تكون مجرد تخمينات فقط فهدفنا دوما حماية التونسيين من اي تهديد بالخطر»
واضاف محدثنا ان هناك شكوكا في ان هناك بعض الاطراف تريد ان تجعل من اصوات اطلاق الـ «فوشيك» امرا عاديا حتى يتعود الشعب التونسي على مثل هاته الاصوات لذلك طالبنا من كل الأمنيين في جميع الاسلاك بضرورة الانتباه ومحاربة هاته التجارة  ومن يروجها وينشرها بين الشباب.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: