BN21124Sans-titre-121

بعد اتّهاماتها الباطلة للشيخ رضا الجوادي نقابة الأئمة واطارات المساجد تطالب النائبة هاجر العروسي بالاعتذار أو الاستقالة

بعد اتّهاماتها الباطلة للشيخ رضا الجوادي نقابة الأئمة واطارات المساجد تطالب النائبة هاجر العروسي بالاعتذار أو الاستقالة

في بيان أصدره أمس السبت، اعتبر المجلس النقابي الوطني لأئمة و إطارات المساجد اتّهامات النائبة عن حركة نداء تونس هاجر العروسي بالباطلة و بالزور و البهتان حيث أنّها تفتقر لدليل.

كما وصف المجلس ما ادّعته النائبة هاجر العروسي بـأنّه يرتقي إلى مرتبة “تصفية حسابات سياسوية ضيّقة”.

و أضاف المجلس أنّ “مثل هذه التصريحات عن نائبة شعب من شأنها تأجيج الفتنة و مغالطة الرأي العام”.

كما أشار المجلس في بيانه إلى أنّ “إمضاء عريضة من طرف بعض النواب للمطالبة بإقالة أئمة شرفاء تعدّ ساقة خطيرة تتجاوز مهمّة النائب”.

كما شدّد المجلس على أنّ “مثل هذه الادعاءات الكاذبة من نائبة الشعب تحتّم عليها الاعتذار أو الاستقالة”.

يذكر أنّ النائبة عن حركة نداء تونس هاجر العروسي كانت قد اتّهمت في مداخلته في جلسة 22 جويلية الجاري إمامَ جامع اللخمي بصفاقس الشيخ رضا الجوادي بالتكفير و تغيير اسم الجامع الذي يخطب فيه من “جامع سيدي اللخمي” إلى “جامع اللخمي” و هو ما كذّبه الشيخ الجوادي و المجلس النقابي الوطني لأئمة و إطارات المساجد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: