بعد استباحته للأراضي السورية والتهديد بضرب قطر والسعودية بوتين يتحرش بدول شمال إفريقيا

بعد استباحته للأراضي السورية والتهديد بضرب قطر والسعودية بوتين يتحرش بدول شمال إفريقيا

في تحرش منه لمنطقة شمال إفريقيا  قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الأوضاع في دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط أصبحت مثيرة للقلق مضيفا  أن “روسيا تواصل العمل للقضاء على الخلايا الإرهابية ”

وجاء تصريح بوتين خلال تقديمه لرسالته السنوية التقليدية إلى الجمعية الفيدرالية الروسية (البرلمان)، أمس الخميس، 3 ديسمبر 2015.

هذا ويذكر أن الرئيس الروسي كان قد هدد  بضرب قطر والمملكة العربية السعودية.
 وقد شر الموقع الأوكراني غوردن “GORDON” مقالا  لأندريه إلاريونوف  مستشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كشف فيه نية بوتين ضرب كل من السعودية وقطر .
و أضاف إلا ريونوف أن بوتين يطمع لتحقيق أغراض استراتيجية عمرها سنوات وأنه على الأرجح سيعلن السعودية دولة راعية للإرهاب العالمي.
وأوضح إلا ريونوف أنه على الأرجح استكملت الاستعدادات لضرب البلدين وستستهدف أولى الضربات المنشآت العسكرية ومرافق البنية التحتية ومنشآت الطاقة.
وأضاف أن بوتين سيستغل حادثة تحطم الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء بمصر وهجمات باريس ليبرر هجماته على أي دولة يريد مهاجمتها ومعاقبة الإرهابيين فيها  بتفعيل المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة .
هذا ومن جهتها أبدت الصحيفة الروسية ” برافادا ” المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استغرابها عن استمرار السكوت على كل من تركيا والسعودية وقطر وبقائها دون عقاب حسب قولها.
كما طالبت الصحيفة  الأمم المتحدة بإنشاء محكمة دولية لمقاضاة كل من السعودية وقطر وتركيا.
وفي تدخل سافر للشؤون التركية أبدى الرئيس الروسي امتعاضه مما أسماه أسلمة تركيا  وقال إن ” السلطات التركية  تتبع في السنوات الأخيرة بشكل مقصود  أسلمة الدولة التركية” .
ورأى محللون  من خلال امتعاض بوتين من أسلمة تركيا أن الحرب التي يخوضها هي حرب عقائدية بالأساس  الغاية منها استهداف الإسلام ويخشون أن تكون حادثة إسقاط تركيا للطائرة الروسية  ذريعة لتصعيد روسيا موقفها من مهاجمة تركيا .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: