أغنام

بعد اكتشافه في 27 بؤرة: هذه أعراض مرض الطاعون لدى الخرفان

تم تسجيل ظهور مرض طاعون المجترات الصغرى لدى الخرفان في 27  بؤرة )مزرعة فلاحية أو مرعى(منتشرة في جهات مختلفة من البلاد، وفق تأكيد مدير مكتب الإعلام بوزارة الفلاحة أنيس بن ريانة.

وشدد بن ريانة على  عدم  وجود خطورة على صحة الانسان من مرض الطاعون مشيرا إلى أنه مرض المجترات الصغرى. وقال إن مرض الطاعون مرض حيواني بحت لا ينقل العدوى للانسان  ويؤثر فقط على الحيوانات الصغرى التي يقل عمرها عن 3 أشهر.

وأفاد بأنه قد تم اكتشاف مرض الطاعون في قطيع الأغنام في تونس منذ سنة 2008.

 كما ذكر أن قطيع الخرفان وأضاحي العيد في تونس سليم من هذا المرض مشددا على أنه يمكن استهلاك لحم الخرفان حتى في صورة إصابة الخروف بمرض الطاعون نظرا لكون هذا المرض غير معد للانسان.

وتتمثل أعراض مرض الطاعون لدى الخرفان في ظهور الإفرازات الأنفية وصعوبة التنفس والإسهال الشديد.

وركزت وزارة الفلاحة مراقبة صحية بيطرية بجميع نقاط البيع المنظمة للأضاحي كما وضعت على ذمة المواطنين فريقا متكونا من حوالي 350 طبيبا بيطريا رسميا وخاصا ومتقاعدين متطوعين موزعين على كامل تراب الجمهورية مع تأمين حصص استمرار بديوان الوزارة.

وبحسب محدثنا، سيكون هؤلاء البياطرة مستعدين للإجابة عن جميع استفسارات المواطنين في حالة ملاحظة عوارض غير عادية على الأضحية.

وأوصى وزير الفلاحة سمير الطيب بإجراء عمليات تفقد وفحص لقطيع الاغنام في جميع نقاط بيع الأضاحي وأن تشمل عمليات الفحص نقاط البيع غير المنظمة (الرحبة).

 حقائق ان لاين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: