بعد الخروج القاسي للمنتخب من تصفيات مونديال 2014 ، هل أصبحت استقالة المكتب الجامعي واجب ؟؟

  لا حديث في الشارع الرياضي التونسي اليوم إلا عن فشل المنتخب التونسي أمس السبت في التأهل إلى المباراة الفاصلة للعبور  إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل و ذلك بعد الهزيمة على أرضه وأمام جماهيره أمام منتخب كان قبل سنوات يتمنى ان يقوم بمبارات ودية مع منتخبنا .

الجماهير الرياضية في تونس بمختلف انتماءاتها لا زالت تحت صدمت الخروج المدوي من التصفيات ، و لكن هذا لم يمنع المحللين و الخبراء في الشأن الرياضي من شن  هجمة عنيفة في الإعلام العام و الخاص على  الإطار الفني و لاعبي المنتخب بدرجة أولى و المكتب الجامعي بدرجة ثانية .

ورغم  قرار المدرب نبيل معلول استقالته من تدريب المنتخب إلا أن  جماهير المنتخب تصر و  بإلحاح شديد من وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم ، وجماعته أن يرحلوا من إدارة كرة القدم التونسية، و يعتبر  الجريء المسئول الأول عن هذه النكسة لأنه أصر على تعيين معلول مدربا للمنتخب رغم المعارضة الشديدة من مختلف الأطراف، بما في ذلك وزير الشباب والرياضة طارق دياب الذي عارض بقوة هذا الاختيار، ودخل في خصومة غير معلنة مع جامعة كرة القدم  بسبب معلول.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: