اسماء الاسد

بعد تجويع وتهجير وقتل الشعب أسماء الأسد : الحرب زادت السوريين مناعة

بعد تجويع وتهجير وقتل الشعب أسماء الأسد : الحرب زادت السوريين مناعة

قالت أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بشار الأسد  -في أول ظهور لها العام الحالي- إن الحرب زادت من مناعة السوريين.

وبينما ترحمت زوجة الأسد على أرواح من قتلوا في ما سمته هجمة بربرية ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية  في قرية البغيلية بريف دير الزور ، تجاهلت عشرات المدنيين الذين يموتون جوعا يوميا نتيجة حصار يفرضه نظام الأسد  وحزب الله على بلدة مضايا   وغيرها من البلدات في ريف دمشق كما تجاهلت الذين يموتون تحت قصف طائرات المستعمر الروسي .

وكانت وكالة “سانا” السورية الرسمية قالت إن ثلاثمئة مواطن قتلهم تنظيم الدولة واختطف آخرين بعد سيطرته على قرية البغيلية (غربي دير الزور)، كما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد المخطوفين لا يقل عن أربعمئة في هجوم شنه التنظيم السبت الماضي على القرية.

من جهتها، تحدثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة عن مقتل نحو 110 من جنود النظام السوري والمليشيات الموالية له في معارك غربي مدينة دير الزور (شرقي سوريا).

وبث تنظيم الدولة صورا قال إنها لقتلى وأسرى قوات النظام السوري قوات النظام السوري ، إضافة إلى أسلحة وذخائر استولى عليها في المعارك بقرية البغيلية، وذلك بعد تنفيذ الطائرات الروسية عشرات الغارات على مواقع للتنظيم في المنطقة.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: