بعد تحالف النهضة و النداء ياسين العيّاري: الغنوشي يفكّر بأدوات عام 60 وسيندم على ذلك قريبا

الصدى نت – تونس:

 

علّق المدون و النّاشط التونسي ياسين العياري عبر مدونته الشخصية على ”فيسبوك” على تصريحات زعيم النهضة راشد الغنوشي على شاشة نسمة بمقال هزلي ناقد كاشفا حال الجميع الآن ومؤكدا أن الغنوشي سيدفع فاتورة التحالف مع الجلاّدين و أضاف:

التطويق، التشلبيق.. و شماتة الرفيق! تي فيق!!

الحكاية بدات بالتطويق.. أول ضبع حصل هو نجيب الشابي

كيفاش؟ غمزه الباجي و ركبهالو الي هو مرشحه للرئاسة : الشابي جدت عليه و لوح الكل في الكل.. كيف الضبع
إش عملو الباجي؟ لزه و دزه في المزايدات.. لين ما خلاش للصلح مكان مع الترويكا
و بعد؟ جبد بيه و خلاه يعوم في الشايح.. و إتطوق نجيب.. لا ينجم يخرج من برنوس الباجي، وحده ما يعمل شيء، و لا ينجم يلقى صلح مع الأخرين.. شربها و سكت و قعد يتبع تبع، و خرج من الساحة، و كمل الباجي هيج عليه جماعة من حزبه باش يغرق في خلافات داخلية مفتعلة و ما توفاش (سبسيال ديديكاس لياسين إبغاهيم).. و إتطوق نجيب و وفات فلوسو

ثاني ضبع حصل هو حمى

نفس الفيلم : إيجا نتحالفو و إنت الكل في الكل

يطمع حمى كيف الضبع، و يبدا تطويقو : الشرفاء الي معاه ما فهمو شيء و خسرهم

لزو و دزو للمزايدات .. لين ولا تفوريخ، زاد دزو لقطع كل إمكانية صلح مع الأخرين.. و بعد؟
كيف تهنى عليه وحل و تزبك و ماعاد عنده وين يمشي.. جبد بيه هو و الإتحاد و خلاوه يبقبق.. مطوق.. كيف الضبع

المسار بطبيعته تابع من عهد بن علي، كلب مطيع لا يبل لا يعل

تطويق الشابي و حمى، خلى الباجي يلعب وحده م الشيرة الأخرى و هوما بعد ما تحالفو معاه و زينوه و دافعو عليه، كلمة ما عادش ينجمو يقولوها فيه، و بعد ما لزهم و دزهم للمزايدة، معادش ينجمو يرجعو للشيرة هاذي

نجيو للتشلبيق : إغتيال بلعيد و البراهمي الله يرحمهم : إش طاف أعطيه!
عيطنا و صحنا و ندبنا.. راهو هدف الإغتيال هو وأد قانون تحصين الثورة.. يا أولادي أناهو الإرهابي إلي يريض كيف يعطيوه حكومة تكنوكراط! يا أولادي ماهو قالهالكم قانون تحصين الثورة موش متعدي، شوفو التوقيت، شوفو المصلحة.. شيء! قطر تخلص فينا و أحنا بهايم مانا فاهمين شيء و غلمان النهضة و كل أنواع السبان، بالطبيعة نجيب في بالو بش يولي رئيس غمض عينيه، و حمى جد عليه باش يولي يحكم طفى الضو في دم “الرفيق”

و تحصين الثورة، ماهو كان المرئي من جبل الجليد، التدقيق في المديونية، أرشيف البنك المركزي، إتفاقيات الطاقة و البترول، أملاك شيبوب و المبروك : الكل في الصفقة، إنتوما زادة جد عليكم الي العركة على المدنية و حقوق المرأة؟ هيا شلبق روحك إمالة!

نجيو لشماتة الرفيق

تره، أغزرو لبعضكم..

ناس شامتة في النهضاويين، كيفاه بعد ما جراو و عيطو و ساندو و وع وع : جبد بيهم الغنوشي
ناس شامتة في الشابي و جماعته : طلعو من المولد بلا حمص
ناس شامتة في حمى : لقى روحو جرد كبش : ناطحو بيه و بعد ذبحوه
ناس شامتة في جماعة الحداثة : هاي نسمة الي ساندتوها و تتفرجو فيها و عباتلكم مخاخكم الي الإسلامي خارج من الكهف إرهابي ما عندوش منطق، جابتلكم الغنوشي في أبهى حلة، هاو الباجي الي بش ينقذكم من الظلامية، خدم بيكم و عفس فيكم و باعكم للظلامية!

تي هاي الناس الكل شامتة في الناس الكل! إستنى، إستنى، فمة شكون ما شامت فيه حد و شامت في الكل.. عرفتوه شكون؟ الي سرقكم و نهبكم و عذبكم و دلس إنتخاباتكم و سرق فلوسكم، و عملتو عليه ثورة، ياخي بإعلامه و رجال سياسة شراهم، قسمكم و عرككم في بعضكم و لعب بيكم و جد عليكم و حاربتو بعضكم.. باش يرجع للسلطة

ريتو الي الكله خرطر؟ الي في الإخر العدو واحد و الكلنا فرد خندق؟

كل واحد فينا اليوم يغطي في خيبته و مرارته بالشماتة في خوه، و خوه كيف كيف و عدوهم الزوز.. يقهقه شايخ

لا أرى إلا أربع إحتمالات..

يفيق أهل السياسة و سبب البلاء من الغيبوبة، يفهمو الي لعبو بيهم و يرجعو ل18 أكتوبر و يحصرو عدوهم و عدو الشعب في تركينة : المنصف المرزوقي رئيس، العريض وزير أول، العيادي العدل، الشابي خارجية، عبو الداخلية، حمى (بعد ما ينحي التصورات الخيالية و يعوضها ببرامج واقعية) : الشؤون الإجتماعية + التشغيل و التجمعيين في مكانهم الطبيعي : السجون..
فيق فيق، مازال ممكن، إنتوما البرشة و هوما الشوية، و مهما كان إختلافكم، ينجم يتأجل بعد القضاء على عدوكم و عدونا

ثورة سلفية على الشاكلة الإيرانية

عبو و الدايمي و العيادي يرضاو ينضويو تحت قيادة شابة ببرامج و روح جديدة تعيد الأمل و تكون خط ثالث فعلي

أو..نرجعو تدريجيا ل16 ديسمبر، ما لم تفهمه النهضة، الي الناس هاذوكم لا شريك لهم، ما يقسموش.. مسألة وقت و يعيدونهم للسجون.. هوما و حمى و نجيب.. هاني رومانيا و تجربتها .. شوفوهم! و تهناو، أقراو التاريخ و إلا تفرجو في مصر : إن عادو، فإنتقامهم سيكون دمويا قاسيا رهيبا

من الملام على هذه الوضعية؟ الكلنا! خفة عقلنا، كسلنا، تنبيرنا على بعضنا، تصديقنا و تقديسنا لأهل السياسة، رفضنا رؤية الأمور بتجرد، تركيزنا على مصالحنا.. و ضعف الغنوشي سياسيا، إلي يقرى في الواقع و موازين القوى بأدوات عام 60 و تنازل و ضعف و تقهقر و باع و خان.. رغم أن ميزان القوى في صفه.. سيحاسبه و يحاسبنا التاريخ، أبنائنا و من يشتري ودهم اليوم..إن شاء الله ربي يطول في عمره باش يشوف النهار الي الناس الي باعلهم اليوم يحطو فيه في مسلسل في الحبس، وسط لا مبالاة الي باعهم.. و إن الغد لناظره قريب

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: