بعد تعيين القيادي بنداء تونس فوزي اللومي رئيس بلدية سيدي حسين نهب للمال العام و إستغاثة المواطن

تعرف أحياء منطقة سيدي حسين بالعاصمة تدهورا خطيرا في المرافق العامة وخاصة على مستوى البنية التحتية و أكد سكان حي برحومة لموفد موقع الصدى يوم أمس أن الأموال التي رصدتها الحكومة لرئيس البلدية المنتمي لنداء تونس فوزي اللومي لتجهييز الطرقات بالمنطقة تبخرّت حيث لم يتم تهيئة هذه الأحياء و لا تعبيد طرقاتها و لا تجهيزها بالصرف الصحي رغم تأكيد الحكومة أن إعتمادات هذه المنطقة تم وضعها على ذمة البلدية المواطنون يؤكدون أيضا أن حالهم خصوصا في فصل الشتاء صعبا للغاية ويعانون الأمرين في ذلك ويوجهون الدعوة للحكومة عبر موقع الصدى للمسارعة بتنفيذ مشاريع البنية التحتية للمنطقة و إيقاف النهب الممنهج للمال العام على يد من وصفوهم بأزلام النظام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: