بعد تكريم النجم الرياضي الساحلي من قبل رئيس الجمهوريّة، سليم الرياحي يطالب بتوضيحات

[ads2]

قدّم رئيس النادي الإفريقي و حزب الاتّحاد الوطني الحرّ، سليم الرياحي تهانيه الى فريق النجم الرياضي الساحلي بعد إحرازه على كأس الكونفدرالية لكرة القدم الأحد الماضي مثمّنا كذلك مبادرة رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي الذي كرّم فريق جوهرة الساحل في قصر قرطاج اليوم 2 ديسمبر 2015.

ومن جهة أخرى تساءل سليم الرياجي عن حقيقة أسباب عدم تكريم النادي الافريقي بعد فوزه في الموسم الفارط بالبطولة في كرة القدم و بأغلب الألقاب الممكنة في مختلف الرياضات الجماعيّة.

و أضاف سليم الرياحي أنّه يخشى أن يكون سبب تكريم النجم الرياضي الساحلي هو انتماء رئيسه رضا شرف الدين إلى حزب نداء تونس.
في ما يلي نصّ البيان :

قبل كل شيئ أبارك للنجم الساحلي بمسيّريه وجماهيره التتويج بكأس الكونفدرالية الافريقية بكل جدارة واقتدار ،
كان رئيسا الجمهورية والحكومة حاضران في الموعد لتسليم كأس تونس للنجم الساحلي ، ثم حضر في الموعد أيضا ، السيد الحبيب الصيد في نهائي الكاف لتسليم الكأس للنجم ، و آخر تكريمات الفريق من السلطة جاءت من رئيس الجمهورية اليوم بقصر قرطاج.

اقدر اهتمام هرمي السلطة في تونس بهذه الانجازات و تشجيعهم للرياضة التونسية من خلال تكريمهم لجمعية النجم الرياضي الساحلي كلما توج ، ولكن فيما يتعلق بالنادي الافريقي ، كان من المتوقع أن يحضر رئيس الحكومة الحبيب الصيد مراسم تسلم النادي الافريقي لرمز البطولة قبل أن يتمّ التراجع في اللحظات الاخيرة لأسباب نجهلها .

في نفس الإطار ، تم الاتفاق مع ديوان رئاسة الجمهورية على استقبال النادي الافريقي في قصر قرطاج و تكريمه من قبل رئيس الجمهورية بعد تحصلنا على لقب البطولة و اغلب الألقاب الممكنة ( أكثر من عشرة ألقاب ) في كل الفروع و الأصناف محليّا وافريقيا وعربيا ،وهي تتويجات كبيرة شرفت تونس وأسعدت الملايين من جماهير النادي في موسم صعب و في ظروف استثنائية مرت بها تونس، لكن رغم كل تلك الانجازات لم تتم دعوتنا للتكريم .

أتسائل هنا ، هل أن الحظوة التي تتمتع بها جمعية النجم الرياضي الساحلي من قبل الرئاستين هي للنجم الساحلي و لإنجازاته ، أم أنه تكريم سياسي لهيئتها المنتمية برمتها إلى حزب نداء تونس ؟ فان كانت توقعاتنا صحيحة -و هذا ما أخشاه – فإنني أتمنى أن يكون رئيس النادي الإفريقي القادم منتميا إلى نداء تونس ، و أن لم يكن كذلك فإنني انصحه و هيئته بالانتماء إليه حتى لا نكون خارج “التحالفات السياسية” تحت غطاء “واجهة رياضية” ، و لكي نجد نحن – فريق الشعب- اعتبارا لدى الدولة .

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: