بعد تلقي مدير موقع الصدى رسالة تهديد بالتعذيب في السجن: أسرة الموقع تحمِّل مسؤولية سلامته للرؤساء الثلاث ووزير الداخلية

تلقى مدير موقع الصدى راشد الخياري رسالة تهديد بالتعذيب بعد حضوره يوم الخميس 17 أفريل 2014 لثكنة القرجاني على خلفية دعوة وجهت له للاستماع إليه كمشتكى به في قضية عدلية وهو ما يدل على أن الحكم ضد مدير موقع الصدى في هذه القضية جاهز وأن ممارسات التعذيب التي وعد بها ووصفها  باعث الرسالة جاهزة أيضا
وإن نعتذر عن نشر هذه الرسالة لما تتضمنه من عبارات لا تصدر إلا ممن تعود على اغتصاب النساء في السجون أمام أزواجهن وغيرها من الممارسات الدنيئة فإننا نحمِّل مسؤولية سلامة مدير موقع الصدى راشد الخياري الجسدية وكرامته الإنسانية لوزير الداخلية وللرؤساء الثلاث (رئيس الجمهورية منصف المرزوقي ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر بعد توقيعهما دستور ضمن كرامة وحقوق التونسي -و رئيس الحكومة مهدي جمعة الذي وعد بإعادة هيبة الدولة ولا نظن أن ما يتعرض له شباب الثورة من تهديدات يدخل ضمن هذه الهيبة )
وننَوِّه أنه في حالة انتهاك حقوق وكرامة مدير موقع الصدى راشد الخياري فإننا سنتوجه إلى المنظمات الدولية ومقاضاة كل من تسول له نفسه بإعادة منظومة نظام تَعَوَّدَ طيلة عقود على انتهاك حقوق وحريات وكرامة الإنسان في تونس
الإمضاء : أسرة موقع الصدى تضامنا مع مديرها راشد الخياري

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: