جزيرة تيران

بعد تنازل السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية دعوات إسرائيلية بتأجير سيناء للفلسطينيين كوطن بديل

بعد تنازل السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية دعوات إسرائيلية بتأجير سيناء للفلسطينيين كوطن بديل

قال “أمير أورن” المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس” إنَّ صفقة تنازل مصر عن جزيرتي “تيران” و”صنافير”  للمملكة العربية السعودية جيدة  بالنسبة لإسرائيل إذ يمكن محاكاتها ليس فقط لحل النزاعات مع الفلسطينيين، بل لإعادة تقسيم الشرق الأوسط بما يتماشى مع مصلحة جميع اللاعبين، بما في ذلك عبر تأجير مصر جزء من سيناء وضمه لقطاع غزة، واستئجار إسرائيل قطاع من الجولان السوري.

ويذكر أن مسألة التفريط في سيناء للفلسطينيين كوطن بديل لم تظهر تزامنا مع التفريط في جزيرتي “تيران” و”صنافير” بل  جاء في تقرير بثته كل من إذاعة الجيش الإسرائيلي وقناة التلفزة العبرية الثانية في 8 سبتمبر 2014 أن  عبد الفتاح السيسي عرض على عباس بعد أسبوعين من توقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، إقامة دولة فلسطينية في شمال سيناء تبلغ مساحتها خمسة أضعاف قطاع غزة، على أن يحصل الفلسطينيون في الضفة الغربية على حكم ذاتي فقط ويتنازل اللاجئون الفلسطينيون عن حق العودة.

وأوضحت إلئيت شاحر، المراسلة السياسية لإذاعة الجيش الإسرائيلي، التي كانت أول من كشف طابع العرض الذي طرحه السيسي أن الإدارة الأمريكية هي التي عرضت عليه تبني الاقتراح وعرضه على عباس.

ورأى متابعون للأوضاع في سيناء أن ما يقع من تفريغها من أهلها وهدم بيوتهم  يدخل ضمن مخطط لتهجير الفلسطيننين من فلسطين لتكون سيناء مكان توطينهم .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: