بعد توعّد الطيب البكوش بحلّ الأحزاب المعارضة للنداء خميس كسيلة يتوعّد الأئمة بشدّة الحساب

توعد ليلة أمس على شاشة التونسية القيادي بنداء تونس خميس كسيلة الشيخ بشير بن حسين لإستقباله الرئيس المرزوقي في مساكن قبل أيام متهما إياه بإقحام الدين في السياسة و أكد أنه يجب محاسبته على هذا التصرف من قبل وزارة الشؤون الدينية من جهته قال الشيخ بشير بن حسين ” أنا أعلم تمام اليقين أني لو دعمت مرشحا آخر لكنتم سكتم و ما أقمتم هذه الزوبعة” مضيفا أن مشكلة هؤلاء هو حقدهم على الدكتور المرزوقي و يجدر الذكر أنه سبق لحمة الهمامي و الباجي قائد السبسي بفريد الباجي الملقب بمفتي نداء تونس خلال إعتصام الرحيل بباردو ولم يستنكر خميس كسيلة هذا الأمر بتاتا…من جهة أخرى سبق للطيب البكوش القيادي بدوره في نداء تونس بتهديد كل حزب دعم المرزوقي و دعا لحل هذه الأحزاب في تأكيد على أن الوجوه القديمة للنظام التجمعي لا تزال على نفس مبادئ نظام بن علي الحرب على الإسلام و النية في شن هجمة إستئصالية على كل التيارات الاسلامية و الثورية في مشهد قد يعيد للشعب التونسي مشاهد سنوات الجمر

 

إستعانة الباجي حمة الهمامي و الباجي قائد السبسي بفريد الباجي:

السبسي-والباجtimthumb-21

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: