بعد زيارته سابقا لبشّار الأسد و إعلان دعمه له..زياد الهاني يبدأ في بث سموم الديانة الشيعية في تونس و يصرّح: “الصحابي خالد بن الوليد مجرم و لا بدّ من تطهير الإسلام منه”

[ads2]

هاجم المدعو زياد الهاني الصحابي الجليل خالد بن الوليد عبر تدوينة له على موقع فيسبوك واصفا إياه بالمجرم و داعيا لتطهير الاسلام منه وفق تعبيره و كان الهاني قد زار النظام السوري الشيعي في دمشق قبل أشهر معلنا دعمه له ليعود لتونس و ينطلق مؤخرا في بث سموم ديانة التشيع و التي تقوم بالأساس على سب صحابة رسول الله صلّى الله عليه و سلّم و عرضه الشريف و يجدر الذكر أن الشيعة الفرس أي الايرانيون يحملون حقدا و غلا كبيرا خاصة على الصحابيين الجليلين عمر بن الخطاب و خالد بن الوليد لأنها من أشرفا على عملية فتح إيران و إخضاعها للإسلام و منذ ذلك الحين و رؤوس ديانة التشيع يعملون على القدح فيهما وتشويههما.. فإلى متى تواصل الدولة و النيابة العمومية صمتها على ما يجري من إختراق ممنهج للأمن القومي التونسي و هل ستستفيق أجهزتها قبل وقوعنا في مصير العراق و سوريا و اليمن لا قدر الله

13833518_10205099242680461_1886768118_o

زيارته سابقا لبشار الاسد و اعلان دعمه له:

0956e

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: