بعد صراع مع المرض حفيدة إسماعيل هنية في ذمة الرحمان

توفيت عصر الأربعاء الرضيعة آمال هنية حفيدة إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة وابنة نجله البكر عبد السلام، في مستشفى إسرائيلي كانت تتلقى فيه العلاج منذ عشرة أيام.

وكانت حفيدة هنية تعاني من “التهابات خطيرة في الجهاز الهضمي أثرت على الجهاز العصبي”، ودخلت منذ 10 أيام حالة الموت السريري قبل أن يتم تحويلها من مستشفى الشفاء بغزة إلى مستشفى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 لتلقي العلاج.

والرضيعة آمال والتي تبلغ من العمر عاما واحدا فقط هي الابنة الوحيدة لنجل هنية، والذي رزق بها بعد 14 عاما من زواجه.

يشار إلى أنه يتم تحويل الحالات المرضية المستعصية من غزة والضفة الغربية للعلاج في “إسرائيل” بالتنسيق مع وزارة الصحة.

 

 

نجل هنية البكر عبد السلام يحتضن ابنته التي توفيت اليوم بعد صراع مع المرض

view_1385555881

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: