بعد ظهور والدة أسامة الملولي ضمن الوفد الرسمي التونسي في الألعاب الأولمبية..وزير الشباب و الرياضة يعلق

[ads2]

قال وزير الشباب و الرياضة ماهر بن ضياء حول الحملة التي تعرض لها السباح التونسي أسامة الملولي على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشاركة والدته ضمن الوفد الأوليمبي خلال حفل الافتتاح بالدورة الأوليمبية الحالية ، قال :” إن مواقع التواصل الاجتماعي تصنع الحدث في تونس وخاصة بعد الثورة وهذا نوع من حرية التعبير الذي نعيشه الآن في تونس”.

وأضاف : “هذا شيء جيد ويجب أن نتعايش معه. أنا شخصيا تعرضت للعديد من الحملات بشكل شبه يومي وفي كل قرار اتخذه”. وأشار : “بالنسبة لأسامة الملولي ، هو بطل من نوع خاص وله طريقة خاصة في العيش وله علاقة خاصة بوالدته وهو يقول دائما : إن لم تكن والدتي بجانبي فلا أستطيع أن أقدم شيئا. ينبغي ألا ننسى أن أسامة في نهاية مشواره الرياضي ويجب تكريمه. أخذت على عاتقي تكريم جميع الرياضيين ، وأعتبر الملولي الرياضي الوحيد الذي أهدى تونس ميداليتين ذهبيتين”.

[ads2]

وقال بن ضياء : “إذا طلب منك بطل أوليمبي أن تكون والدته بجانبه في نهاية مشواره الرياضي ، فلا تستطيع أن ترفض ذلك كما أن هناك العديد من الرياضيين يرفضون المشاركة في حفل الافتتاح لأنه يستغرق الكثير من الوقت ويفضلون البقاء في القرية الأوليمبية لتفادي الإرهاق والتركيز خاصة وأن الوفد التونسي يأتي في أواخر العرض طبقا للترتيب الأبجدي”. وأضاف : “نحن أيضا لانريد المشاركة في حفل الافتتاح بعدد قليل. شبكات التواصل الاجتماعي تريد دائما صنع الحدث. هم يستطيعون التعبير بكل حرية ونحن لانرى أي مانع”.

( وكالة الانباء الالمانية )

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: