بعد فشله في إجبار الحكومة على الإستقالة إتحاد الشغل يعد لإضراب المخابز في صفاقس

يواصل إتحاد الشغل ممارسة سياسة ليّ الذراع مع الحكومة التونسية المنتخبة حيث تصر قياداته على تطويع المنظمة الشغيلة لخدمة أطراف المعارضة التونسية بعد عجزه على إجبار الحكومة على الإستقالة يصر الإتحاد على تنفيذ إضراب سيصيب المخابز بولاية صفاقس يوم 12 سبتمبر القادم دون مراعاة أنه سيتسبب في ضرر للمواطنين في قوت يومهم حيث لم تضع قيادة الإتحاد هذه الأمور ضمن خطة الإضراب بل لم يعد يهمها سوى مصالح المعارضة التي تريد الوصول للحكم ولو على حساب المواطنين وقوتهم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: