بعد مداهمات أمنية في حلق الوادي لعدد من المنازل وصفت “بالعنيفة”: مواطنة تونسية توجّه رسالة للغرسلي والصيد

[ads2]

أكدت منية عبيد، ناشطة حقوقية قاطنة بحلق الوادي تعرّض الحي الذي تقطنه ليلة البارحة إلى عمليات مداهمة “عنيفة”، وفق تعبيرها.
وأضافت في تصريح إذاعي أن قوات الأمن اقتحمت أكثر من 50 منزلا بالجهة بشكل “عنيف”، دون أن يعرّفوا بأنفسهم أو أن يستظهروا بأي وثيقة،كما قاموا باعتقال عدد من الشباب والرجال و اقتيادهم إلى القرجاني للتحقيق معهم قبل أن يتم إطلاق سراحهم، وفق تصريحاتها.
واستنكرت منية عبيد في رسالة وجهتها إلى رئيس الحكومة الحبيب الصيد ووزير الداخلية، محمد ناجم الغرسلي “الطريقة المهينة” التي تم من خلالها اقتحام منازلهم ، مؤكدة أن الشعب التونسي يقف صفا واحدا مع الحكومة والوحدات الأمنية للقضاء على الإرهاب لكن دون المساس بالحريات والاعتداء على كرامته، وفق تعبيرها

كما نشرت على صفحتها على موقع فيسبوك التالي:

12308886_10203771234881096_2082046032_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: