بعد مساهمتها في إيصال السبسي لقصر قرطاج عبر إعتصام الرحيل، الجبهة تعلن رفضها لقاء يوسف الشاهد

[ads2]

رفضت الجبهة الشعبية لقاء رئيس الحكومة التونسية المكلف، يوسف الشاهد ، بعد اتصال مكتبه، ظهر أمس الاثنين، بالناطق الرسمي باسم الجبهة من أجل عقد لقاء اليوم، الثلاثاء.

وأفاد القيادي في الجبهة الشعبية، الجيلاني الهمامي بأن “الجبهة رفضت خوض المشاورات لإيمانها الشديد بأن ما يحصل لا علاقة له بالإصلاحات الكبرى والاستحاقاقات الاجتماعية وتحديات المرحلة القادمة”، مؤكدا أن “هذا الرفض كان نقطة الفرق بينهم وبين بقية الأحزاب المعارضة”.
ويذكر أن الجبهة الشعبية دعت إلى إصلاحات  اجتماعية في عهد الترويكا معللة دعوتها بغلاء المعيشة  وساهمت في ما يسمى اعتصام الرحيل الذي فتح الطريق لعودة المنظومة القديمة للحكم
هذا وصمتت الجبهة عن غلاء الأسعار بعد إزاحة الترويكا عن الحكم ورأى نشطاء أنها كانت تتاجر بمعاناة الطبقة  الفقيرة لأجندة سياسية ومن خلفية ايديويوجية تسعى من خلالها إلى إزاحة الاسلاميين عن الحكم نهائيا  .
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: