بعد مقال الصدى إذاعة صفاقس توقف حصة الإعلامية حبيبة ذياب لمساندتها السبسي وتخويف الشعب من داعش

أصدرت إدارة إذاعة صفاقس بيانا تعلم فيه عن إيقاف الإعلامية حبيبة ذياب على خلفية ما قامت به في حصتها ” أحبك تونس ” بتاريخ 30 نوفمبر 2014 من تأييدها بصفة غير مباشرة الباجي القائد السبسي في الانتخابات الرئاسية  وتخويف الشعب من مجيء داعش وذبح الناس على قارعة الطريق إذا لا يتم حسن اختيار الرئيس

وجاء في بيان  إدارة  إذاعة صفاقس الآتي :

بيان إلى الرأي العام

تبعا لما ورد في اخر حلقة من برنامج أحبك تونس لمقدمته حبيبة ذياب بتاريخ 30 نوفمبر 2014 و الذى يصادف موعد إحالتها على شرف المهنة من تعاليق و ردود على لسانها يوجه الراى العام بصورة غير مباشرة إلى مناصرة احد المرشحين في المرحلة الثانية للانتخابات الرئاسية فاننا نوضح ما يلي :

-إن ماورد في هذا البرنامج لا يلزم إلا صاحبته رغم أننا دعوناها بصورة لا لبس فيها إلى الابتعاد عن الحديث في الشأن السياسي باعتبار أن البرنامج ليس له توجه سياسي.

-إن إذاعة صفاقس مرفق عمومي يسعى إلى تكريس مبدأ الحيادية و الموضوعية و المهنية في تعاملها مع الشأن العام و يقف على نفس المسافة من كل الأطراف .

و لكل ذلك فقد قررت إدارة إذاعة صفاقس إيقاف البرنامج لخروجه عن مبدأ الحيادية.

 

 

 

بيان اذاعة صفاقس

 

هذا ويذكر أن موقع الصدى نشر مقالا  بتاريخ 1 ديسمبر 2014كشف فيه للرأي العام ما قامت به الإعلامية بإذاعة صفاقس حبيبة ذياب من تجاوزات خطيرة في إذاعة هي ملك للجميع

وهذا رابط المقال

http://www.essada.tn/?p=61697 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: