بعد نفي حكومة ” التيكنوقراط ” المؤقتة صعوبة خلاص الأجور مهدي جمعة يقر بذلك ويطالب الشعب بالتضحية

بعد نفي حكومة ” التيكنوقراط ” المؤقتة  ما روجته بعض وسائل الإعلام عن صعوبة خلاص الأجور هذا الشهر واستحالته في شهر جويلية القادم عاد مهدي جمعة ليعترف بذلك في تصريح له في إذاعة خاصة
فقد أقر جمعة اليوم الجمعة 11 أفريل 2014 على هامش الندوة الثلاثية لتنفيذ العقد الاجتماعي بالوضع الاقتصادي الخطير وأعلن أن الدولة اقترضت هذا الشهر 350 مليون دينار لخلاص الأجور

و أكد جمعة أن هذه الأزمة ستتواصل و دعا الجميع للتضحية من أجل مصلحة تونس مضيفا أنه سيتتوجه للشعب التونسي ليشرح الوضع أكثر

ومن جهتة قال  الناطق الرسمى باسم رئاسة الحكومة والوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بتنسيق ومتابعة الشؤون الاقتصادية نضال الورفلي أن الحكومة نحاول قدر الامكان تسديد أجور شهر جويـــلية وما بعد شهر جويـــلية”.

هذا وتأتي دعوة مهدي جمعة  الشعب التونسي للتضحية على وقع مواصلة الاحتجاجات في ولايات الجنوب التونسي للمطالبة بكشف ملف الثروات المنهوبة وحق أهالي هذه الولايات منها والتي تغنيهم عن تسول القروض وعن هذه التضحية التي تدعو لها حكومة مازالت إلى حد الآن لم تكن القدوة الإيجابية في التضحية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: