بقلم وردة الشمال :الاتحاد بين باقات الورود وحرق مناطق الامن

منذ شهر تقريب تهافت النّقابيون على مكاتب الامن الوطني و قدموا الورود والتعازي وشاركوا رجال الامن مصابهم في زملائهم الذين طالتهم ايادي الغدر اثناء ادائهم لمهامهم …ولكن اليوم واثر الاضرابات التي نظمها نفس القادة في الولايات الداخلية على غرار ولاية سليانة لاحظنا توجه المسيرات الى منطقة الامن وعملوا على اقتحامها واحراقها وقد ادى ذلك الى نشوب مواجاهات بين الطرفين تكبّد اثرها رجال الامن اصابات بالغة نقلوا اثرها الى المستشفى

هذا ونشير الى ان قوات الامن لم تعترض المسيرة ولم تحاول تفريقها بل التزمت بالمراقبة فقط ولم تلتجئ الى استعمال الغاز المسيل للدموع الا عند مهاجمة وحداتها و مقراتها.

سؤال يوجه الى قادة الاتحاد عن اية ورود  تتكلمون؟…وباي مساندة تتبجّحون ؟..أم  انكم مستعدّون للتضحية بالامنيين وبامن البلاد لاثارة الفوضى من اجل تحقيق اهداف سياسية حزبية ضيقة بعيدة عن المبادئ النقابية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: