بلاغ صحفي لمنظمة أنا يقظ ـ 17 فيفري 2014

قامت منظمة أنا يقظ اليوم الاثنين في ندوة صحفية بالإعلان عن نتائج سبر آراء يعتبر الاول من نوعه في تونس حول مدركات الشباب التونسي للشفافية في مناظرات الوظيفة العمومية كانت المنظمة قد قامت به حسب الطرق العلمية و بالإعتماد على منهجية إحصائية. و تم إجراء الإستبيان في 14 ولاية تونسية على عيّنة تمثيلية للشباب التونسي متكونة من 675 شاب و شابة على إمتداد شهر كامل.

و يمثل هذا الإستبيان الجزء الأول من مشروع كامل يهدف إلى تقريب الرؤى بين الشباب و أصحاب القرار في في مجال مناظرات الوظيفة العمومية.

و حسب هذا البحث الإحصائي، فإنّ 74% من الشباب المستجوب يعتقد أن حالة إنتشار الفساد في تونس خطرة فيما يعتقد 20% أن الفساد جد منتشر

و في مجال مناظرات الوظيفة العمومية، أسند الشباب الذين شملهم الاستطلاع عند تقييمهم لدرجة الفساد في مناظرات الوظيفة العمومية العدد 2.1، على مقياس من 0 (و يرمز الى انتشار الفساد على نطاق واسع) الى 10(و يرمز الى نسبة فساد منعدمة). وفي نفس السياق يرى 80% من الشباب أن الفساد في إختبارات الوظيفة العمومية إرتفع بعد الثورة.

كما صرّح السيد ضياء الحق عمار عضو أنا يقظ والمسؤول عن هذا المشروع أن  الشباب المنتمي لعائلات ذات دخل محدود أو متوسط هم الاكثر تقبلا لحالات الفساد ( الرشوة و الوساطة) حسب نتائج الإستبيان

و في حديثهم عن تجاربهم الشخصية مع الفساد صرّح 12% من المستجوبين أنهم كانوا قد قد إستعملوا طرق فساد في محاولة للنجاح في إحدى إختبارات الوظيفة العمومية.

و عن رأيهم في مدى تأثير إدماج المنتفعين بالعفو التشريعي العام في الوظيفة العمومية إعتبر 66% من الشباب المستجوب أن قانون إدماج المنتفعين بالعفو التشريعي العام في الوظيفة العمومية أثر سلبا على حظوظهم في الفوز بوظيفة في القطاع العام فيما يرى 24% عكس ذلك.

و في تقييمهم لأسباب إنتشار الفساد في مناظرات الدخول للوظيفة العمومية   إعتبر 70% من المستجوبين  بأن السبب الرئيسي هو   ”غياب قوانين الرقابة والإجراأت الزجرية”

و عن مدى الإستعداد للمساهمة في محاربة الفساد في مناظرات الوظيفة العمومية عبر60% من الشباب عن إستعدادهم للساعدة في الحد من هذه المعضلة عبر عدة وسائل.

و تمثلت أبرز التوصيات التي خرج بها البحث الإحصائي في:

 – صاغة استراتيجية لمكافحة الفساد. هذه الإستراتيجية يجب أن تبدأ بتشخيص لظاهرة الفساد لتسهيل وضع سياسة ناجعة لمكافحة الفساد. 

–  انشاء هيئة عامة مستقلة مسؤولة عن المساهمة في مكافحة للفساد

–  تطبيق عقوبات أكثر صرامة وفاعلية لمكافحة الفساد في مناظرات الوظيفة العمومية

–  تفعيل تدابير تجعل أنظمة الحوكمة أكثر شفافية ومسؤولية و فاعلية، وتعزز نزاهة الادارات و تمنع إفلات أصحاب المناصب العليا في الحكومة من العقاب.

–  تبسيط الإجراءات واعتماد معايير اختيار تتسم بالشفافية ( نشر النتائج والمجموع  و معايير الاختيار للعموم..) .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: