بلاغ ضد أبو الفتوح لوصفه لما يحدث بمصر بالانقلاب العسكري في المؤتمر الأوّل لحزبه

تقدم الأمين العام لائتلاف دعم صندوق “تحيا مصر” طارق محمود ببلاغ للنائب العام المستشار هشام بركات ضد رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح، بسبب ما صدر عنه في المؤتمر العام الأول لحزبه و وصفه للثلاثين من يونيو/حزيران 2013 بالانقلاب العسكري و هتافه ضد العسكر.

و اتهم محمود، أبو الفتوح، بالانتماء “لجماعة إرهابية و تنفيذ مخططاتها، و التحريض ضد الدولة المصرية ومؤسساتها الشرطية والعسكرية وترديد هتافات معادية للجيش المصري”.

وأكد أنه قد تقدم ببلاغ ضد رئيس حزب مصر القوية بشأن “تلقيه تمويلات أجنبية من دول خارجية” في الانتخابات الرئاسية لعام 2012.

وقال إن أبو الفتوح أجرى العديد من المقابلات مع السفراء الأجانب لتشويه صورة مصر أمام العالم، ونقل ما يحدث بشكل غير حقيق، واتهمه باستغلال حرية حركته لتنفيذ أهداف جماعة الإخوان المسلمين.
وكان أبو الفتوح وأعضاء حزبه قد أطلقوا هتافات بسقوط حكم العسكر ووصفوا الثلاثين من يونيو بالانقلاب العسكري خلال مؤتمرهم العام الذي عقد الجمعة وانتهي بانتخاب أبو الفتوح رئيسا، واتخاذ قرار بمقاطعة الانتخابات البرلمانية المقبلة.
يُذكر أن أبو الفتوح كان من مؤيدي المظاهرات التي خرجت في الثلاثين من يونيو/حزيران 2013 وخارطة الطريق التي رافقت انقلاب الثالث من يوليو/تموز من نفس العام.

المصدر: الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: