وقال سيباستيان ديريز، الباحث بالجامعة “تمكنا من إنتاج سماد ومياه شرب من البول باستخدام عملية بسيطة والطاقة الشمسية.”

[ads2]

ويجمع البول في خزان كبير ويسخن باستخدام غلاية تعمل بالطاقة الشمسية قبل أن يمر عبر غشاء يفصل الماء عن مغذيات مثل البوتاسيوم والنيتروجين والفوسفور.

وعرض فريق البحث هذه الآلة في مهرجان للموسيقى والمسرح، وتمكن من استخلاص ألف لتر من ماء الشرب من بول المحتفلين.

وأوضح ديريز إن الهدف هو نشر نسخ أكبر حجما من هذه الآلة في الملاعب الرياضية والمطارات وأيضا الوصول بها إلى المجتمعات الريفية في الدول النامية التي تعاني من نقص إمدادات مياه الشرب والأسمدة.

سكاي نيوز

[ads1]