بن جعفر الذي أقصى المرزوقي من إفتتاح البرلمان الجديد أقصاه السبسي من إحتفالات المولد النبوي

غادر الرئيس السابق للمجلس الوطني التاسيسي مصطفى بن جعفر جامع مالك بن انس بقرطاج بعد برهة قليلة من دخوله.

و يعود سبب مغادرته لوضعه في الصف الاول للحاضرين في حين أراد ان يكون في الصدارة الى جانب الرؤساء الثلاثة و الذي انضاف لهم التجمعي فؤاد المبزع و ذلك حسب ما علمت به “الصباح نيوز” من مصادر مسؤولة.

و قد اعتبر بن جعفر وضعَه في الصف الاول إهانة له على اعتبار أنه كان من أولى أن يكون في الصدارة إلى جانب المبزع أو مكانه، و بالتالي سارع بالمغادرة دون حضور موكب الإحتفال أمام رفض بروتوكول الرئاسة تلبية طلبه.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: