بوتين يحذر من التصعيد بأوكرانيا و تقدم لمسلحين بالقرم

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم،  إلى تجنب تصعيد الأوضاع في أوكرانيا و إلى عودة سريعة للهدوء في البلاد، فيما انتقد الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش صمت بوتين حيال ما حصل بأوكرانيا، و تلاحقت التطورات بشبه جزيرة القرم بتعزيز مسلحين سيطرتهم على مطار عسكري. و أنكر بوتين أن تكون قوات تابعة للجيش الروسي قد انتشرت على التراب الأوكراني.

و من جهته قال الكرملين أن بوتين تحادث هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل و رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون و رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي بشأن الوضع في أوكرانيا ونقل اهتمامه البالغ بعدم السماح بالتصعيد في أوكرانيا و دعوته إلى تطبيع سريع للأوضاع في البلاد.

و نقل مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كامرون عن بوتين قوله إن التدريبات العسكرية التي تجرى في بلاده كان مخططا لها قبل نشوب الأزمة الأوكرانية، و اتفق كاميرون و بوتين على ضرورة نظر المجتمع الدولي في كيفية مساعدة أوكرانيا لمواجهة التحديات الاقتصادية.

و للتذكير فإنّ مجموعات مسلّحة بزي مدني قامت فجر الجمعة بتطويق المطار العسكري بإقليم القرم غرب أوكرانيا و قامت برفع الأعلام الروسية فوقه.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: