بوليس بن علي بدارنا : /بقلم حمادي الغربي

لست بخيركم يا أعز شباب تونس …طرق صباح اليوم دولة البوليس باب دارنا و تمت مساءلة أبناء الحي عني و انهارت الوالدة هرعا و فزعا و ودعتني و هي على أعتاب الستين من عمرها و بكت قائلة : مات أبوك و لم تره و سأموت و لا تراني ؟ اليوم 28 فيفري 2014 الساعة10 صباخا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: