بيان الإتحاد العام التونسي للطلبة على اثر استهدافه اليوم من قبل طلاب الجبهة الشعبية

 

تونس في 28 أكتوبر 2013

بسم الله الرحمان الرحيم

بيــــــــان

على اثر تنظيم أبناء الإتحاد العام التونسي للطلبة في كلية العلوم بتونس لتظاهرة تحت عنوان ” prépa Trivez ” سعياً منهم إلى تحفيز عموم طلبة الكلية على المراجعة الجادة و الفعلية قبل إنطلاق أولى الإمتحانات ، تفاجأ عموم الحاضرين من الطلبة و مناضلي الإتحاد العام التونسي للطلبة بهجمة مجانية من طلبة الجبهة الشعبية و الإتحاد العام لطلبة تونس على التظاهرة مسلحين بالهراوات و السكاكين و السلاسل في مشهد لم يسبق أن شهدناه في كلية العلوم بتونس فتم تعنيف عدد كبير من الطلبة الذين تفاعلوا مع التظاهرة بدعوى انه ليس من حق اي طرف غير الإتحاد العام لطلبة تونس النشاط داخل الجامعة و تنظيم التظاهرات مما تسبب في تشنج الأجواء داخل الكلية و رفع الطلبة شعارات تندد بالعنف الذي يسلط عليهم و على زملائهم في الإتحاد العام التونسي للطلبة الذين نظموا هذه التظاهرة و أصيب على إثر هذه الهجمة الممنهجة سبعة طلبة وقع نقلهم مباشرة للمستشفى و لم يكتفي مليشيات الجبهة الشعبية بذلك بل قاموا بنزع حجاب ثلاثة مناضلات في الاتحاد العام التونسي للطلبة إضافة إلى إستعمال عبارات لا أخلاقية و سبّ الجلالة و تحريف القرآن أمام عموم الطلبة مما إظطر أبناء الإتحاد العام التونسي للطلبة للتدخل و الذود عن حرمة الجامعة التونسية و الدفاع عن من تبقى من الطلبة الحاضرين بالساحة الحمراء و قد نادى الطلبة الحاضرين بظرورة تفتيش مقر الإتحاد العام لطلبة تونس الذي أكد مجموعة كبيرة من طلبة الكلية أنه أصبح بمثابة مخزن للأسلحة التي تمثل أدوات عمل طلبة الجبهة الشعبية و الغطاء النقابي الذي تختفي تحته في الجامعة و هو اتحاد طلبة تونس لكن العميد رفض و أصر على عدم إمكانية تفتيش المقر .
و إذ نعبر عن إستنكارنا لكافة أنواع العنف داخل الجامعة و خارجها و نؤكد انه لا يمكن أن يكون خيارا للإتحاد العام التونسي للطلبة لكننا نؤكد على أننا قادرين على حماية الجامعة و عموم الطلبة من مثل هذه الهجمات الممنهجة التي تضرب وحدة الصف الطلابي و تقلل من قيمة و دور الطالب من خلال الوصاية التي يحاول بعض الأطراف تسليطها عليه .

عاش الاتحاد العام التونسي للطلبة
حرا مناضلا و مستقلا

الاتحاد العام التونسي للطلبة
المكتب التنفيذي
الأمين العام
راشد الكحلاني

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: