بيان الدورة 32 لمجلس شورى حركة النهضة ”مواصلة موقف الحياد حتى الإجتماع القادم”

عقد مجلس شورى حركة النهضة دورته الثانية والثلاثين يومي السبت 06 والأحد 07 ديسمبر 2014 الموافق ل13 و 14 صفر 1436 لتحديد موقف الحركة من الدور الثاني للانتخابات الرئاسية. وبعد الاطلاع على التقارير ودراسة الموضوع من مختلف جوانبه، انتهى المجلس إلى ما يلي:

  • أهمية هذه الانتخابات باعتبارها ممارسة ديمقراطية واستحقاقا وطنيا توّجا نجاح تجربتنا في الانتقال الديمقراطي ووضعا بلادنا على طريق تحقيق الاستقرار وترسيخ الديمقراطية.
  • دعوة أبناء الحركة وعموم الناخبين في الداخل والخارج إلى المشاركة المكثّفة في الانتخابات والحرص على سلامة العمليّة الانتخابيّة وتأمين نزاهتها وشفافيتها حتّى تعبّر بصدق عن الإرادة الشعبية.
  • حرص الحركة على المصلحة العليا للبلاد وتمسّكها بالوحدة الوطنيّة وتثبيت السلم المجتمعي ودعوة الجميع إلى الابتعاد عن كلّ ما قد يقسّم التونسيين أو يكرّس الاستقطابات والتجاذبات الحادة.
  • التزام الحركة بالتعاون مع الرئيس الذي سينتخبه التونسيون خدمة للمصالح العليا لتونس.

ونظرا لأهميّة الانتخابات الرئاسية ودقّة المرحلة، قرّر المجلس مواصلة اعتماد الموقف الذي اتخذته الحركة في الدور الأول والذي دعت فيه أبناءها وعموم الناخبين الى انتخاب المرشّح الذي يرونه مناسبا لإنجاح التجربة الديمقراطية وتحقيق اهداف الثورة في الحريّة والديمقراطيّة والعدالة على ان تواصل المؤسسات دراسة الموضوع لتعلن الحركة موقفها النهائي خلال الأيام القادمة.

 

رئيس مجلس الشورى
فتحي العيادي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: