بيان الرابطة الوطنية لحماية الثورة حول اسقاط قانون عزل التجمعيين

أصدرت الرابطة الوطنية لحماية الثورة، اليوم07 ماي 2014 بيانا لها، عبّرت فيه عن أسفها من اسقاط قانون عزل التجمعيين و وصفت الحدث بخيانة النواب و الأحزاب لدماء الشهداء و استحقاقات الثورة.

و جاء نصّ البيان كالآتي :

 

” الرابطة الوطنية لحماية الثورة
ر.و.ح. الثورة
بـــــيــــــان
تونس في 07 ماي 2014
تعبر الرابطة الوطنية لحماية الثورة عن شديد أسفها و ألمها من اسقاط الفصل 167 من القانون الانتخابي، و نعتبر ذلك بمثابة الخيانة من عديد النواب و الاحزاب لدماء الشهداء الذين سقطوا خلال فترة حكم المخلوعين بورقيبة و بن علي و كذلك شهداء ثورة الكرامة و نؤكد اننا متمسكون بمبادئنا عكس العديد الثورجيين.
نعتبر ان عدم تمرير الفصل 167 من القانون الانتخابي لمنع التجمعين من العودة للحياة السياسية هو بمثابة الطعنة في ظهر الثورة.
تواصل الرابطة الوطنية المطالبة بأقصاء التجمعين الذين اقصوا الشعب اكثر من خمسين سنة.
ستتخذ الرابطة الوطنية لحماية الثورة كل الطرق النضالية لتصعيد اقصاء التجمعين من الحياة السياسية.
تذكر الرابطة الشعب التونسي بجرائم التجمعين البشعة و نهبهم لمقدرات و خيرات الوطن.
نعتبر ان التجمعين لا يزالون يشكلون خطرا على الانتقال الديمقراطي في كل الاحوال ربحوا او خسروا الانتخابات و هو ما يمثل مجرد تأخير المواجهة بعد اعطائهم الفرصة لمزيد التغول و التمركز و اكتساب مزيد من القدرة على ايذاء الشعب التونسي و تهديد سلمه.
تبقى الرابطة ملتزمة بكل اهداف الثورة مهما كانت مواقف الاحزاب و السياسيين.
الوفاء لدماء الشهداء يلزم التيار الثوري و على راسهم الرابطة الوطنية لحماية الثورة بالالتزام بتضحياتهم و العمل على التوحد و انجاح مسار ثورة الكرامة.

عاشت تونس حرة مستقلة و المجد للشهداء…عاشت الأمة الإسلامية عصية على أعدائها…

عن المكتب التنفيذي
رئيس الرابطة الوطنية لحماية الثورة
منير عجرود “

10154478_705504022843375_2945273330094133125_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: