بيان الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري تحذر من توظيف الاعلام للتعبئة السياسية

بيان الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي و البصري:

تونس في 23 اكتوبر 2013

لاحظت الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي والبصري أن بعض القنوات التلفزية والإذاعية الخاصة تبث برامج ورسائل موجهة سياسيا تحرض جهات ضد أخرى كما أنها تخلّ بمبدأ التعدّدية في التعبير عن الأفكار والآراء وهو ما من شانه أن يحيد بالمنشات الإعلامية السمعية والبصرية عن الأدوار الأساسية للإعلام وجرّها إلى التوظيف السياسي ولعب ادوار التوجيه والدعاية .

إن مثل هذه الممارسات تمثل إخلالا جسيما بأخلاقيات المهنة و الممارسات الصحفية السليمة وهو ما يتعارض مع مبادئ الإعلام النزيه الحر والمتوازن الذي يطمح إليه المواطن التونسي كبديل لإعلام التعبئة الذي ساد في عهد الديكتاتورية.

ولما كان الهدف من وجود الهيئة، مساندة حرية التعبير والتشجيع على تنوع وسائل الإعلام و تعددها في إطار احترام الأخلاقيات الصحفية والالتزام بالقواعد المهنية، فإنها تدعو جميع وسائل الإعلام إلى الالتزام بمبادئ العمل الصحفي خاصة ضرورة الفصل بين الخبر والتعليق وعدم استعمال تقنيات التركيب للحشد والتلاعب بالرسالة الإعلامية.

وتحذر الهيئة من أن هذه الممارسات تدخل تحت طائلة أحكام الفصول 29 و 30 من المرسوم عدد 116 المؤرخ في 2 نوفمبر 2011 .

كما تعلم الهيئة الرأي العام أنها بصدد متابعة ما يحدث في المشهد الإعلامي السمعي والبصري واتخاذ ما يلزم من إجراءات تعديلية وقانونية قد لا تسمح أحكام المرسوم 116 بإعلانها.

كما تسجل الهيئة تفاعل بعض أصحاب المؤسسات الإعلامية الذين قرروا بعد التداول الأخذ بعين الاعتبار ملاحظاتها.

عن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري
الرئيس
النوري اللجمي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: