بيان “حزب التّشغيل و التّنمية” بخُصوص مسرحيّة سحب الثّقة من الحُكومة

  • [ads2]

    تونس في 02 أوت 2016

    بيان

    بعد المهزلة التّاريخيّة و المُتمثّلة في الجلسة المسرحيّة ذات الطّابع الهزلي الرّكيك و الّتي تمّ بمُقتضاها سحب الثّقة من حُكومة فاشلة مُنذ تكوينها فإنّ “حزب التّشغيل و التّنمية” يُذكّر رئيس الجمهوريّة بما جاء بالفصل الثّاني و السّبعون من دُستور الجمهوريّة الثّانية الّذي وقع انتخابُهُ مبُقتضى فُصُوله : “رئيس الجمهوريّة هو رئيس الدّولة، و رمز وحدتها، يضمن استقلالها واستمراريّتها، ويسهر على احترام دستورها”.

    كما يُذكّرُهُ بمُقتضى الفصل المذكور بضرورة التّقيّد بمُقتضيات الفصل التّاسع و النّمانون “… يُكلّف رئيس الجمهوريّة، مُرشّح الحزب أو الائتلاف الانتخابي المُتحصّل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نُوّاب الشّعب، بتكوين حُكومة خلال شهر يُجدّد مرّة واحدة…” و أن لا يعمد إلى اختيار وزيرا أوّلا بل يطلب من حزب الأغلبيّة الحاليّة بمجلس نُوّاب الشّعب ترشيح رئيس حُكومة يعهد له بتكوين حُكومته

    كما يُذكّرُهُ أنّه “عند تجاوز الأجل المُحدّد دون تكوين الحُكومة، أو في حالة عدم الحُصول على ثقة مجلس نُوّاب الشّعب، يقوم رئيس الجمهوريّة في أجل عشرة أيّام بإجراء مُشاورات مع الأحزاب والائتلافات و الكُتل النّيابيّة لتكليف الشّخصيّة الأقدر من أجل تكوين حُكومة في أجل أقصاه شهر. …” و أن لا يعمد إلى فرض اسم على الأحزاب القبول به.

    كما يُذكّرُهُ أنّه “إذا مرّت أربعة أشهُر على التّكليف الأوّل، و لم يمنح أعضاء مجلس نُوّاب الشّعب الثّقة للحُكومة، لرئيس الجمهوريّة الحقّ في حلّ مجلس نُوّاب الشّعب و الدّعوة إلى انتخابات تشريعيّة جديدة في أجل أدناه خمسة و أربعوُن يوما و أقصاه تسعون يوما.”

    كما يدعو “حزب التّشغيل و التّنمية” الأحزاب المُمثَّلة في المجلس إلى القيام بواجبهم الوطني تجاه الشّعب الّذي فوّضهم بالانتخاب و أن ينبُذوا كُلّ ما من شأنه عرقلة تكوين حُكومة تُحقّق أهدافا يقع الاتّفاق عليها مع الحُكومة القادمة.

    “حزب التّشغيل و التّنمية”

    [ads2]

     بيان حكومة الصيد2

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: