بيان “حزب التّشغيل و التّنمية” بمناسبة عيد الاستقلال

 

بيان

بعد مُرور 59 عامًا عن “الاستقلال” عن المُحتلّ الفرنسي يُسجّل “حزب التّشغيل و التّنمية” بكُلّ أسف الواقع الأليم الذي عليه البلاد بعد التّخريب الّذي طال الاقتصاد و التّعليم و المُجتمع من طرف الحزب الّذي قاد البلاد مُنذ 1956 إلى تاريخ فرار الجنرال المخلوع جرّاء اختيارات أثبتت إفلاسها.

[ads2]

بحُلول هذه الذّكرى يدعو “حزب التّشغيل و التّنمية” الدّولة التُّونسيّة مُمثّلة بمجلس نُوّاب الشّعب إلى :

– الكشف عن فحوى وثيقة “الاستقلال” المُمضاة بين المملكة التّونسيّة و المُحتلّ الفرنسي؛

– مُطالبة المحتلّ السّابق بالاعتذار للشّعب التّونسي على 75 عاما من الاحتلال و مُطالبته بالتّعويض على الجرائم التّي اقترفها في حقّ أبناء شعبنا و في حقّ ثرواتنا المنهوبة طيلة تلك الفترة؛

– الكشف عن جميع العُقود الّتي تربط بلادنا بالمُحتلّ السّابق و الّتي لا تزال سارية المفعول؛

– الكشف عن جميع عُقود استخراج النّفط و الغاز و الفسفاط و الملح و الرّمال؛

– مُراجعة جميع الُعُقُود المُمضاة بين الدّولة التُّونسيّة و جميع شركات استغلال ثرواتنا الباطنيّة بما يخدمُ مصالحنا الوطنيّة؛

– مُطالبة جميع أصحاب الأعمال بتسديد القُروض مُستحقّة الدّفع و تتبُّع المُتهرّبين منهُم من الضّرائب و الجمارك.

يُجدّد “حزب التّشغيل و التّنمية” بهذه المُناسبة دعواته لإصلاح المنظومة التّربويّة و التّعليميّة و التّكوينيّة و الصّحيّة و العناية الجادّة بالقطاع الفلاحي بطرح الدُّيون عن صغار الفلاّحين و تعويض من تضرّرت محاصيلُهُم جرّاء الفيضانات الّتي عرفتها البلاد في الفترة الأخيرة.

“حزب التّشغيل و التّنمية”

استقلال ناقص

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: