بيان “حزب التّشغيل و التّنمية” بمُناسبة ذكرى الشُّهداء

تونس في 08 أفريل 2015

بيان

يُحيي الشّعب التُّونسي الذّكرى77 لأحداث الجلاّز يوم 09 أفريل 1938 مُتأثّرا بسُقوط جُنُودنا في ساحات القتال ضدّ مجموعة من المارقين عن القانون ممّن اختاروا خيانة شعبهم و وطنهم و ضمارهم الّتي بيعت إلى أطراف تُوفّر لهم تّفاصيل دقيقة عن تحرُّكات قُوّاتنا المُسلّحة لنصب الكمائن لهُم و مُباغتتهم، أطراف لم يقع الكشف عنها أو عن من يقفُ ورائها أغرت شبابا عاطلا مُستغلّة حاجتهم للعمل لضمان غد أفضل لهُم و لعائلاتهم.

[ads2]

بهذه المُناسبة فإنّ “حزب التّشغيل و التّنمية” يُؤكّدُ أنّ هذه الذّكرى لا تهُمّ شُهداء حادثة الجلاّز فحسب بل هي ذكرى جميع من سقطوا دفاعا عن الوطن و يدعو جميع التُّونسيّين لمُواصلة مُحاربة الفساد و المُفسدين ممّن باعوا الوطن و الّشّعب من أجل أغراض شخصيّة ضيّقة مُفوّتين على الشّعب فُرصة النُّهوض و التّقدُّم و العيش الكريم مُتمتّعين بخيرات البلاد بعد التّضحيّات بالأرواح الّتي سقطت لحماية الوطن من المُغتصبين.

لا يفوت “حزب التّشغيل و التّنمية” بهذه المُناسبة المُطالبة بتقديم المُعتدين على المُواطنين المُحتفين بهذه الذّكرى سنة 2012 للعدالة و مُحاكمتهم في إطار عُلويّة القانون و ردّ الاعتبار لهُم و جبر الأضرار الّتي لحقتهُم في ذلك اليوم.

“حزب التّشغيل و التّنمية”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: