بيان “حزب التّشغيل و التّنمية” حول أحداث مُعتمديّة الذّهيبة

تونس في 09 فيفري 2015

بيان

تابع “حزب التّشغيل و التّنمية” التّطوُّرات الخطيرة الّتي آلت إليها الأوضاع في مُعتمديّة الذّهيبة من ولاية تطاوين بكُلّ انشغال و لاحظ الافراط غير المُبرَّر في استعمال القُوّة لتفريق المُحتجّين من طرف أعوان الحرس الوطني ممّا أودى بحياة نفس بشريّة ذنبُها الوحيد أنّها تظاهرت من أجل المُطالبة بالتّشغيل و التّنمية و الكرامة إلى جانب إصابة العشرات بجُروح بليغة.

يُذكّر “حزب التّشغيل و التّنمية” بحقّ المُواطنين في التظاهر السّلمي للمُطالبة بحُُقوقه و أيّ خُروج عن هذا الإطار ينبغي مُعاقبتُه طبقا للقانون دون أن يكون ذلك مُبرّرا للهُجوم الوحشي على المُتظاهرين ممّا قد يتسبّب في نتائج وخيمة العواقب منها سُقوط الضّحايا أو الإصابات الخطيرة الّتي قد تخلّف إعاقات جسديّة أو ذهنيّة في بعض الأحوال.

يُعلن “حزب التّشغيل و التّنمية” مُساندته لأهالينا بالذّهيبة في تمسُّكهم بمطالبهم المشروعة المُتمثّلة في التّّشغيل و التّنمية و يدعوهم إلى مُواصل المُطالبة بحُقوقهم في إطار القانون دون المساس بالمُمتلكات العامّة و الخاصّة و يدعو قُوّات الأمن الدّاخلي إلى ضبط النّفس و عدم استعمال الرّصاص الحيّ في مُواجهة المُحتجّين

كما يدعو “حزب التّشغيل و التّنمية” الحُكومة إلى إلغاء الأداء الجمركي الموظف على عبور الأشخاص بين تونس و الشّقيقة ليبيا و التّحقيق الفوري في مُلابسات الحادثة و تقديم الجُناة من مُواطنين و أمنيّين على حدّ سواء إلى العدالة دُون مُحاولة التّغطية على الأمنيّين المُتسبّبين في هاته الكارثة و إلقاء اللّائمة على المُحتجّين دون سواهم كما كلّ مرّة.

“حزب التّشغيل و التّنمية”

بيان حزب الشغل والتنمية الذهيبة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: